Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.

أثر الخيارات البديلة

أثر الخيارات البديلة

عندما تكون أمام مجموعة خيارات، فهل اتخاذ قرار ما يجب اختياره تقوم به أنت أو تتركه لغيرك؟ ما الأثر الذي يُترك عندما شخص آخر يأخذ قرار لك؟ وكم يختلف في حال أنت اتخذت القرار؟

سنتكلم الآن عن توظيف ذلك في الاقتصاد الاستهلاكي.

تم إجراء تجربة لمعرفة أثر الخيارات واتخاذك للقرار، وكانت كالتالي: تم دعوة عدد من المشاركين للتجربة، ومن ثم تم وضعهم في مجموعتين، بحيث يتم عرض مجموعة من الألغاز عليهم، وكلما أنجزوا حلولاً أكثر، كلما ربحوا مالاً أكثر.

  • المجموعة الأولى: عُرِض عليها اختيار شرب شاي أو الزهورات، وبعد إنهاءهم للشرب بـ 10 دقائق كان عليهم حل هذه الألغاز.
  • المجموعة الثانية: لم يكن مُتاح أمامها اختيار شرب الشاي أو الزهورات، بل كانت توزع عليهم فوراً، وأيضاً بعد إنهاءهم للشرب بـ 10 دقائق كان عليهم حل الألغاز.

والنتائج كانت كالتالي:

  • المجموعة الثانية، التي لم تتخذ قرار اختيار المشروب، قامت بحل ألغاز أكثر من المجموعة الأولى.
  • المجموعة الأولى، التي اختارت نوع المشروب، بذلت جهداً أقل وإصراراً أقل.

كانت الفكرة ببساطة كمايلي، عندما تختار نوع المشروب، فإنك تركز على الخيارات الضائعة.

(بمعنى آخر إن كنت اخترت شرب الشاي، فخلال الامتحان سيكون تفكيرك فيما لو أنك اخترت شرب الزهورات، والعكس)، مما سيُشتّت انتباهك ويقلل تركيزك.

الخلاصة

عندما تترك غيرك يتخذ القرار، فإنك تقوم بالتركيز على العمل دون تشويش، ويمكنك توظيف ذلك في الاقتصاد الاستهلاكي، من خلال إعطاء الحل الأمثل لتوفير عناء التفكير بخيارات ضائعة.

التالي

توظيف التسويق العصبي لتحقيق النمو

حلقات الدروس

مقدمة في الاقتصاد السلوكي
مقدمة في الاقتصاد السلوكي
الانحيازات البشرية المعرفية
الانحيازات البشرية المعرفية
أثر القيم والمبادئ في التسويق
أثر القيم والمبادئ في التسويق
مبدأ باريتو
مبدأ باريتو
وهم إتخاذ القرار
وهم إتخاذ القرار
أثر تعدد الخيارات في زيادة الشراء
أثر تعدد الخيارات في زيادة الشراء
أثر الخيارات البديلة
أثر الخيارات البديلة
توظيف التسويق العصبي لتحقيق النمو
توظيف التسويق العصبي لتحقيق النمو