Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.

البحث عن المستخدم

الإكتشاف: البحثُ عن المستخدم

الاسكتشاف (discovering)

بعد حديثنا في الدرس السابق عن أهميَّة تصميمِ تجربة المستخدم، ومكوناته، ودورة تصميمه، لا بدّ أن نبدأ في تفصيل أجزاء الدَّورة التَّصميميَّة، وشرحها. يعدُّ الاكتشافُ الخطوةَ الأولى من دورة التَّصميم، وأوَّلُ إجراءٍ في الاكتشاف هو تخطيط البحث research planning.

تتجلَّى أهميَّة تخطيطِ البحث في قدرته على رسمِ خطَّةٍ واضحة المعالم تجعلنا نفهمُ أكثر حول المنتج، والشَّريحة المستهدفة التي ستستخدمه حاليًا، ومستقبلًا، وتحديد طرق التَّسويق، وقنواته.

إذن اتفقنا أنَّ تخطيطَ البحثِ هو تكوينُ خطَّةٍ بسيطةٍ توضِّحُ منتجنا ومستخدميه، لكن كيف نعرفُ المستخدم المحتمل؟

كيفيَّة معرفة المستخدم:

إنّ المستخدمُ بتعريفه البسيط هو الشَّخص الذي سيستخدمُ منتجتنا، أو خدمتنا، لذا يركِّز مُصمّم تجربة المستخدم على أن يكونَ المنتج يوافقُ تطلُّعات المستخدم لا تطلُّعات الشّركة بحيث يعطي المستخدم أريحيَّةً وسلاسةً، وسهولةً في الاستخدام. من أجل تحقيق هدفنا في تبسيط المنتج، وجعله أكثر فائدةٍ للمستخدم لا بدَّ من معرفة بعض صفات الشَّريحة المستهدفة، وتحديدها بدقَّةٍ:

  1. العمر
  2. الجنس
  3. التَّعليم
  4. الدَّخل

ينبغي أيضًا بعد تحديد ما سبق أن نجيبَ على سؤالٍ مهمٍّ: هل المستخدم لديه خبرةٌ في التِّكنولوجيا؟

تمكِّننا كلُّ هذه الأسئلة من فهمِ عقليَّةِ المستخدم، وجعل التَّصميم مناسبًا له، لكن بشكلٍ عامٍّ دون الخوض في التَّفاصيل، والمؤثِّرات نستطيع أن نقولَ إنَّ جودةَ أي موقعٍ، أو خدمةٍ، أو منتجٍ تتناسب طردًا مع بساطةِ، وسهولة تصميمه.

بناءً على ما تمَّ ذكره نؤكّد نقطةً مهمّةً، وهي التَّفكير بعقليَّة المستخدم أثناء تصميم المنتج، أي ينبغي على المصمّم أن يفهم توقَّعات المستخدم، وينفذها، لكن ما هي توقّعات المستخدم؟

توقّعات المستخدم:

1-من هو المستخدم؟

نبني فرضيّةً في هذه النّقطة لنحدّد شريحتنا بشكلٍ دقيقٍ جدًّا ونبني منتجنا بناءً على أذواق وتطلّعات هذه الشّريحة، وكلّما استطعنا تضييقَ شريحةِ استهدافنا، وحدّدنا مجالها العمريَّ، ونوعها الجنسيِّ، نجحنا في عمليَّة تصميم تجربة المستخدم. على سبيل المثال لو كانت الشّركة تنتج المكياج فمن الطَّبيعي أن تكون شريحتنا من الإناث وبين ١٨ - ٣٥ سنة.

2-ما هي المشكلة؟

نبحث في المشاكل التي يعاني منها المستخدمين للمنتجات المشابهة، سواء كانت الكلفة العالية، أو كمِّية المساحيق القليلة في العلب، أو المكياج يزول بالماء والعرق، وكلّما تغلّبنا على مشكلةٍ من هذه المشاكل حقّقنا ميزةً لصالح منتجنا، وكسبنا جزءًا أكبر من الشّريحة المستهدفة.

3-أين يصلح منتجنا في حياتهم، أو عملهم؟

نستطيع التّسويق لمنتجنا بفهم مكان، وفائدة استخدام منتجنا ورغبات المستخدم، مثلًا في منتج المكياج ربّما يفضِّل المستخدمين أن يكون طبيعيًّا وآمنًا، نستطيع اللّعب على وتر التَّجميل، والثَّقة بالنفس وزيادة الإنتاجيَّة.

4-متى وكيف تستخدم منتجاتنا؟

علينا تحديد زمان ومكان استخدام المنتج في حالة المكياج، ومساحيق التَّجميل يتمُّ استخدامه قبل العمل، أو الجامعة صباحًا، لذا علينا أن نفهم ضرورة سهولة استخدامه وفتح، وإغلاقه، ونضمن عدم تفاعله مع الشَّمس وسهولة إزالته نهاية اليوم.

توقّعات الشّركة:

بعد أن حدّدنا توقّعات المستخدمين تبني الشَّركة توقّعاتها التي تحدّد الأمورَ الأكثر أهميّةً في المنتج:

1-أعتقد أنّ المستخدمين / العملاء بحاجةٍ إلى...

مثلًا في منتجنا الافتراضي العملاء بحاجةٍ إلى منتج طبيعي كي لا يُتعِب البشرة، أو يُعرِّضها لردَّة فعلٍ سيّئةٍ نتيجة الحساسيّة من بعض المواد.

2-يمكن حل هذه الحاجة من خلال...

هنا نبحث عن المصادر الطّبيعية لصناعة المكياج، ونبدأ بتسويق منتجاتنا بأنَّها طبيعيَّة ١٠٠٪ لا تحوي أي موادٍ كيميائيّة.

3-القيمة رقم ١ التي يريد العميل الحصول عليها من خدمتي هي..

تريد الفتاة في منتجنا الافتراضي أن يبقى المكياج لأطول فترةٍ ممكنةٍ، ولا تريد أن يؤثّر على بشرتها في المستقبل وهذه هي الميزة الأهمُّ في نظرها.

4-منافسي الأساسيُّ سيكون...

ونعدّد المنافسين في السِّوق، ونحصيهم، ونفهم طرق تسويقهم، ونقاط قوَّتهم، ونعمل على تطوير منتجاتنا في هذه الجوانب، ومن ثمَّ التَّغلب عليهم، وكسب جزءٍ أكبرٍ من الشّريحة الشّرائيّة.

يبقى السّؤال الأكثر أهميّةً، وهو كيف نحصل على كلِّ ما ذكرناه؟

طرق البحث:

نحصل على توقّعات المستخدمين، وتفضيلاتهم باتّباع عدّة طرقٍ بحثيَّةٍ نذكر منها:

الاستبانة survey:

يتكوّن عادةً من أسئلةٍ محدّدةِ تشكّل في مجموعها بنيةَ المنتج، وتُلمُّ بجميع تفاصيله، وقد يكون قياس لمدى الرضا أي scale من واحدٍ إلى عشرةٍ لمعرفة مدى رضا العملاء عن ميزةٍ ما، أو لقياس حبّهم لمنتجٍ محدّدٍ، أو عدد مرَّات استخدامه في الأسبوع.  هذه الأسئلة تمكّنني من معرفة الكثير عن طريقة تفكير المستخدمين، أو الزَّبائن المحتملين لأعدّل على منتجاتي باستمرارٍ ممّا يزيدُ رضا العملاء، ومتى ما درست عقليّة المستخدم، وأدركت حاجاته، ورغباته تصبحُ الرؤيا واضحةً، والطّريق معبّدًا في سبيل إنتاج أفضل منتجٍ يحقّقُ رضا العميل.

البحث السّياقي contextual Research:

سنتكلّم عن هذه النّقطة بشكلٍ مفصّلٍ في الأجزاء القادمة.

مجموعات التّركيز focus group:

تتكوّن المجموعة من ثمانٍ إلى عشرةِ أشخاصِ يتواجدون في غرفةِ مشتركةِ (meeting room) نسألهم أسئلةً محدّدةً حول المنتج، وصفاته، ومدى رضاهم عن بعض الأمور فيه، ونطلب منهم ذكر سلبيّاته، ومواضع الخلل، ونسجِّل كلّ ذلك

في استماراتٍ إحصائيّةٍ بغية الوصول لنتيجةٍ مشتركةٍ مفيدةٍ. قد تكون مهمّة مجموعات التّركيز إجراء إحصائيّة حول موضوعٍ اجتماعيٍّ معيّنٍ كعمل المرأة خارج المنزل، ومن هنا يتمّ جمع إجابات النِّساء حول الموضوع، ثمَّ استنباط نتيجةٍ نبني عليها مشروعنا.

لكن من سيئات مجموعات التركيز هو تأثّر المشارك بآراء الآخرين، ربّما يأتي المشاركُ في مجموعات التّركيز، وهو معتنقٌ لرأيٍ معيّنٍ وعند سماعه بقيّة الآراء يغيّر رأيه، أو يعدّله حتّى لا يشعر بالنبذ، وهذا يشوّه بالتّأكيد النّتائج التي لدينا، وقد يتمتّعُ البعض بحسٍّ خطابيٍّ مقنعٍ، أو يعلو صوتُه على صوتِ المشاركين لذا ينبغي خلق توازنٍ في هذا النّوع من طرق البحث حتّى لا تتأثّر آراء المشاركين، وبالتّالي نحافظ على النّتائج بأقلّ قدرٍ من التّشويه.

اختبار المستخدم User testing:

وهنا يتمّ مراقبة آثار الاستخدام المباشر لمنتجنا، وقياس رضا المستخدمين، ومطابقة مواصفات المنتج بين التّصميم والواقع. مثلًا لو كان المنتج هو مسحوق تجميلٍ مُصنّعٌ من موادٍ طبيعيّةٍ يجب أن ندرس تأثيره على بشرة المستخدم، ومدى سعادته باستخدامه، وسهولة استخدامه، ومدّة بقائه.

ينطبق نفس الأمر على تصميمِ المواقع الإلكترونيّة بأن أختبر استخدام عدة أشخاص لموقعي من الألف إلى الياء، فأطلب منهم تصفّحه، والتّسجيل فيه، واستخدام أدواته دون أي تأثيرٍ منّي على الإطلاق، أو محاولة لتصحيح محاولات الأشخاص الذي يخضعون للاختبار بحيث تكون التّجربة محايدةً لأقصى حدٍّ، وأحصل على نتائجّ واقعيّة تصف استخدام موقعي بدقّةٍ، ويجب إخبار المستخدمين أنّ الرّأي السّلبيَ قد يكون أفضلًا من الإيجابيَّ، وكيف أنَّ انتقاداتهم ستحسّن عملك حتى يفهموا مهنيّة، وشفافيّة الموضوع وأهميّة نقدهم الصَّريح في تطوير المنتج.  

التّحليل:

ويكون بعد استخدام الموقع من قبل مستخدمين حقيقيّن لمعرفة عدد التّسجيلات. وقت بقاء المستخدم في الصّفحة وعدد النّقرات، والصَّفحات التي يتحرَّك بها باستخدام أدواتٍ خاصّةٍ، وكلّ هذا يمكنّني من التّنبؤ بالمشاكل بغية إصلاحها، وتجاوزها. قد تبدو عمليّة تصميمّ تجربة المستخدم معقّدةً على بساطتها، لكنَّها دون شكٍّ النُّقطة الأكثر أهميّةً في عملية التّصميم، ومع اتباعك طرق البحث المناسبة ستصل للمنتج الذي ينال رضا العميل واستحسانه.

التالي

البحث السياقي

حلقات الدروس

تجربة المستخدم
تجربة المستخدم
البحث عن المستخدم
البحث عن المستخدم
البحث السياقي
البحث السياقي
العاطفة
العاطفة
تحديد المشاكل
تحديد المشاكل
الشخصية
الشخصية
خريطة الرحلة
خريطة الرحلة
سير المستخدم
سير المستخدم
جميع الحقوق محفوظة لبنّاء © 2020 
جميع الحقوق محفوظة لبنّاء © 2020