Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.

الشخصية

الشَّخصية

كان النَّملُ الصَّغير يتجمّع كلَّه ليُشكِّلَ نملةً كبيرةً تحارب الغازي، وتغلبه في أفلام الكرتون القديمة، هل يمكننا يا ترى جمع مستخدمينا في مستخدمٍ واحدٍ نبني عليه نموذجنا؟

من دون مهاجمتنا طبعًا!

الشَّخصية (Persona): هي صورةٌ مركَّبةٌ لمجموعةٍ من المُستخدمين مُدمجةٌ في ملفٍّ شخصيٍّ بشريٍّ واحدٍ يمكن الارتباط به. إذن هي عبارةٌ عن معلوماتٍ يتمُّ أخذها من عدَّة أشخاصٍ، إذ نحتاج إلى إضافة شخصيَّةٍ، أو شخصيَّتين لكلِّ تصميمٍ، أو تطبيقٍ، يتمُّ تصميم الشَّخصيَّة الواحدةِ عن طريق إقامة مقابلةٍ مع خمسةِ أشخاصٍ، ومعرفةُ تفاصيل حياتهم اليوميَّة، وهواياتهم واهتماماتهم، كالزَّواج، العمل، الأهداف، الطّموحات، المخاوف، وتتمُّ المقابلة حسب موضوع المشروع.

فإن كان المشروع متعلِّقًا بالرِّياضة نسأل عن العمر، والهدف من ممارسة التَّمارين الرِّياضية، والمستوى المُراد الوصول إليه، فنحصل في النِّهاية على مجموعةِ معلوماتٍ تكوّن مع معلوماتٍ أخرى مُشابهة من أشخاصٍ آخرين مُهتمِّين بالرِّياضة نموذجَ الشَّخصيَّة النِّهائيَّ (كما في الصورة)، إذن الشخصية لا تمثِّل شخصًا واحدًا، وإنَّما هي معلوماتٌ لمجموعةٍ من الأشخاصِ عددهم خمسةٌ غالبًا يتمُّ جمعها في صورةٍ واحدةٍ.

إنّ الهدفُ من تصميمِ الشَّخصيَّة هو:

  • تحقيقُ تعاطفٍ مع المستخدمين، وفهم رغباتهم، ومتطلَّباتهم، وطموحاتهم، ويُسهِّل نموذجَ الشَّخصيَّة علينا فهم الغاية، والهدف من النشاط والفعل الذي يقومون به والّذي نبني عليه مُنتجنا، كفهمِ الهدفِ من مُمارسةِ التَّمارين الرِّياضية.
  • تصميمُ التَّطبيق، أو الموقع حسب الأهداف التي تمَّ جمعها لتجذبَ المستخدمَ، ويمارس تمارينه من خلاله بسعادة.
  • جعل تجربة استخدام التَّطبيق سهلةً، ومُمتعةً، ومُمكنةً في النَّادي والمنزل، وإغناءها بالتَّمارين، والموسيقى وخطط التَّغذية.
  • إرسال التَّطبيق تنبيهاتٍ صوتيَّةٍ، أو نصيَّةٍ للمستخدم لتذكيره بموعد التَّمارين.
  • تجنُّب الأمور غير المرغوب وجودها في التَّطبيق كتوقّف التَّطبيق عن العملِ عند انقطاع الإنترنت، وإمكانيَّة استخدامه دون شبكة أي Offline
  • تحديدُ شخصيةَ العميلِpersonality  وتفضيلاته، ومستوى خبراته التِّكنولوجيِّةِ في التَّعامل مع التَّطبيقات.

يوجد فرعين للشخصية:

  • الشَّخصية (personas): وهي عبارةٌ عن معلوماتٍ قام بتدوينها الباحثون عن بعض الشِّخصيات، وقدّموها للمصمِّم.
  • :proto-personas  هي للأشخاص الذين قد قاموا للتوِّ بتأسيس العمل وبدؤوا في مشروعهم، ولا يملكون أيّ معلوماتٍ عن المستخدمين، فيقوم المُصمِّمُ بوضعِ فرضياتٍ، وتوقّعاتٍ تلائم طبيعةَ عملهم.

مثلًا نريد تصميم تطبيق توصيلٍ يماثل تطبيقَ أوبر؛ إذن لابدَّ للتَّطبيق أن يمنحَ العميلَ قدرةً على طلب التَّكسي في أيِّ وقتٍ وفي أيّ مكانٍ، ويعطيه الوقتَ المُحدَّد لوصول السَّيارة، ومدى قربها منه، ومعلوماتٍ عن السَّائق، وكلَّ هذه الأمور هي أمورٌ نتوقَّعها قبل بدءِ العمل.

كيف يتم بناء الشخصية؟

يمنح موقع Uxpressia شركات الأعمال ثلاث تصاميم رئيسية يستطيع المصمم الاستفادة منها وهي:

  • Persona
  • impact map
  • customer journey

في تصميمِ الشّخصيَّة نحاولُ أن نطابقَ المعلوماتِ الموجودةِ مع الواقع، وذلك عن طريق تغيير الصُّورة، الإسم، الجنس، العمر، ومكان الإقامة.

إنّ منح الشخصية اسم وصورة يمنحنا تعاطف مع المستخدم ونتعامل معه كشخص حقيقي له مشاعر ورغبات يجب احترامها وتلبيتها، لذلك كلما وصفّنا الشخصية بشكل أكبر وبمعلومات حقيقية زاد فائدة استخدام الشخصية في نماذج العمل

كما ندوّن أيضًا أهدافَ شخصيَّتنا، ورغباتها، وما تسعى إليه، ومهاراتها، ومستوى إتقانها لهذه المهاراتِ، وطبيعة عملها وما تستخدمه وتفضّله من أدواتٍ تكنولوجيَّةٍ.

تظهر أهميَّة الشَّخصيَّة بلفتِ نظرنا للعوامل المؤثِّرة على المستخدمين عند قيامهم بأفعالٍ مُعيّنةٍ، وكيف يختلفُ سلوكهم باختلاف هذه العوامل. مثلًا الشَّخصيَّة التي تقودُ السَّيارة بسرعةٍ كبيرةٍ، لكن مع هذا فإنَّ سرعةَ القيادة مختلفةٌ باختلافِ الأشخاص الموجودين داخل السَّيارة، وجود كبار السِّن، أو الأطفال يجعلُ الشَّخصيَّة تتحمّل مسؤوليةً أكبر، وبالتَّالي تقود بسرعةٍ أقلٍّ وهكذا..

بالنِّسبة للمُصمِّم مجرّد وجود ملفِّ الشَّخصية يدفعه لمراعاة الأهداف والمتطلَّبات المرغوبة، حتِّى ولو كانت المعلومات مشتركةً بين عدَّة أشخاصٍ، ولا تمثّل شخصًا واحدًا، فإنَّ نموذجَ الشَّخصيَّة يُظهِرُ لنا المُستخدمين، وصفاتهم كشخصٍ حقيقيٍّ يجبُ مراعاته، ومراعاة مشاعره.

تتجلى فائدةُ تصميمِ الشَّخصية في تشكيل رابطٍ عاطفيٍّ، وإحساسٍ بمسؤولية الأهداف التي يعمل المصممُ على تلبيتها في الموقع، وخلق تعاطفٍ بين المُصمِّم، والمستخدمين المُحتملين بحيث يشعرُ المُصمّم بما يمكن أن يحتاجوه عند استخدام الموقع.

لذا ينبغي عليك كمصمم بناء شخصية مستخدمك المحتمل وتوصيفه بشكل دقيق وإضافة أي رغبات أو أهداف تخطر على ذهنك من أجل أن تصمم موقعك وفق تفكيره وعقليته لا وفق تفكيرك وعقليتك.

التالي

خريطة الرحلة

حلقات الدروس

تجربة المستخدم
تجربة المستخدم
البحث عن المستخدم
البحث عن المستخدم
البحث السياقي
البحث السياقي
العاطفة
العاطفة
تحديد المشاكل
تحديد المشاكل
الشخصية
الشخصية
خريطة الرحلة
خريطة الرحلة
سير المستخدم
سير المستخدم
جميع الحقوق محفوظة لبنّاء © 2020 
جميع الحقوق محفوظة لبنّاء © 2020