Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.

العاطفة

التعاطف Empathy

إنّ التعاطف Empathy مع مشاكل الآخرين، والمواقف التي يتعرّضون لها هو ما يقرّبنا من البشر، ويجعلنا نشعر بما يشعرون به ونتقبّل آراءهم، ووجهات نظرهم، ونرى المواضيع كما يروها. ينبغي على مصمّمِ تجربةِ المستخدم أن يتمتّع بالتّعاطفِ ليفهمَ عقليّة المستخدم، ويشعر بحاجاته، ورغباته ثمّ يوظّفها لخدمته بتحسين المنتج ليناسب تطلّعاته.

ما هو التعاطف Empathy ولماذا يختلف بشكلٍ كبيرٍ عن الشّفقة Sympathy؟

التّعاطف يدعمً التّواصل، والشّفقة تجلبُ الانفصال، تيريزا وايزمان عالمةُ تمريضٍ درست مهنًا عدّةً متعلقةً بالتّعاطف وتوصّلتُ لأربع خصائص رئيسيّة للتّعاطف:

من حيث الرؤية: القدرة على تبني وجهات نظر الآخرين، واعتبارها حقائق تمثّلهم.

تجنّب إطلاق الأحكام: هذا ما يعاني منه معظمنا وربّما أكثر ما يؤلم في التّعاطف.

إدراك الجانب العاطفيِّ عند الآخرين، ومن ثم التّواصل معهم.

التّعاطف هو الشّعور بالآخرين.

التٌعاطف هو نوعٌ من المساحة المقدّسة التي لا يملك الجميعُ أن يصلوا إليها، عندما يكون هناك شخصٌ في حفرةِ عميقة، ويصرخ من القاع ويقول: أنا عالقٌ.. المكان مظلم!

لا ينبغي أن نقولَ له إنّه قويٌّ، ويستطيع الخروج، ونبدأ بإرشاده لطرق الخلاص، ولا أن نرثى لحاله، وإلى الظّروف التي يعاني منها.

يكفي أن تخبره إنّك معه بالأسفل، وإنّك مررت بذلك سابقًا، وتشعر بشعوره، وتعرف كم أنَّ المكان مُظلمٌ، وسيِّءٌ، هذا هو التَّعاطف ببساطةٍ هو مشاركة الآخرين مشاعرهم.

أمَّا الشَّفقة فهي تقديمُ حلولٍ، ومساعداتٍ عينيَّةٍ دون محاولة مشاركة مشاعر الأسى، والإحساس بالنَّاس، ومصائبهم.

إذا أردت التواصل والتَّعاطف مع أيّ شخصٍ يُعاني لا بدَّ أن ينبعَ شعوركَ من ذكرى سابقةٍ، أو من جزءٍ داخليٍّ في قلبك عانى دون أن يشعرَ بك أحدٌ، لا تحاول أن تتعاطف، وتبدأ بذكر إيجابيَّات مصائبَ الآخرين، وتنظر للنَّصف الممتلئ من مأساتهم، فقط اشعر بألمهم، وتعاطف معهم، وكن آسفًا لحالهم، ولا تحاول وضع حلولٍ مُباشرةٍ، أو تقديم المساعدة الفوريَّة لهم، هم يحتاجون لمن يربُت على كتفهم، ويخبرهم، أنَّهم ليسوا وحدهم.

إذا قالت لك إنّها أجهضت لا تقل لها إنّها تستطيع الحملَ مرّةً أخرى، هي لا تفكِّر حاليًّا بالحملِ مرّةً أخرى لكنَّها تشعرُ بالأسى، والحزنِ تجاه طفلها الذي مات.

لقد انفصلت عن زوجي.. على الأقل خضتِ تجربةَ الزواج.

جون طُرِد من المدرسة.. على الأقل سارة ما زالت فيها.

كلُّ هذه الإجابات خاطئةٌ، وليس هناك إجابةٌ صحيحةٌ حتَّى، هناك عناقٌ، وتعاطفٌ، وشعورٌ بالأسى وإصغاء وبكاء، ليس هناك حلولٌ، أو إجاباتٌ، ليس هناك ما يمكن أن يجعل الأمر أفضل سوى التَّعاطف.

لا بدَّ أن يكون هناك تواصلٌ مستمرٌّ مع الآخرين في حياتنا حتَّى نفهمَهم، ونفهمَ ماذا يمرُّون به، ونشعر بحزنهم وخيباتهم.

ربَّما ابتعدنا قليلًا عن موضوعنا في تصميمِ تجربة المستخدم لكن حتَّى في المجالِ المهنيِّ يجب أن يملكَ مُصمِّم تجربة المستخدم تعاطفَ مع المستخدمين ليستطيع تقديم مُنتجٍ يُرضيهم، ويحقِّقُ رغباتهم، ويُساعدهم في الوصول لما يبحثون عنه.

التالي

حلقات الدروس

تجربة المستخدم
تجربة المستخدم
البحث عن المستخدم
البحث عن المستخدم
البحث السياقي
البحث السياقي
العاطفة
العاطفة
تحديد المشاكل
تحديد المشاكل
الشخصية
الشخصية
خريطة الرحلة
خريطة الرحلة
سير المستخدم
سير المستخدم
جميع الحقوق محفوظة لبنّاء © 2020 
جميع الحقوق محفوظة لبنّاء © 2020